صادم.. انتحـــ ـ ـار زوجين في وقت واحد بسلا             صادم... شاحنة محملة بالإسمنت تدهس سائق دراجة وترديه قتيلا             تسرب غازي يتسبب في مأساة حقيقية بمدينة ميسور             قلق متزايد بالجزائر وإسبانيا ...الإعلام الإسباني يؤكد اتفاق المغرب وإسرائيل على إقامة قاعدة عسكرية نواحي الناظور             الجيش المغربي يحمي أجواء المملكة من الأعداء بصواريخ الدفاع الجوي            بعد العيون.. وفد بولوني يتجه للاستثمار في الداخلة            القوات المسلحة الملكية تتوعد المسلحين بمالي الدين استهدفو شاحنات مغربية            وجدة...سيدة تعاني من السرطان منذ 16 عاما تناشد القلوب الرحيمة للتكفل بدواء قيمته 5 ملايين شهريا            من يتحمل مسؤولية تنامي ظاهرة الاعتداء على الأساذة ؟            ما هي أسباب تنامي ظاهرة الانتحار بالجهة الشرقية؟            هل تتوقعون أن ينجح المدرب الجديد للأسود لتحقيق نتائج ايجابية؟           


أضيف في 25 يناير 2020 الساعة 16:04

هل حقا نريد محاربة الفساد ؟


ابراهيم أقنسوس



سؤال مباشر يعني الجميع، كل حسب موقعه، ومستوى مسؤولياته، هل حقا نريد القضاء على الفساد في بلادنا ؟؟، ويهمنا ذلك بالفعل ؟؟، هل نعني ونعي ما نقول حقا؟؟، أم أننا إنما نطرز الكلام، وندبج العبارات؟؟، ونبحث عن شهادة براءة الذمة، على المستوى الشخصي والحزبي، ولافتة نضعها في الواجهة، على المستوى الاجتماعي والوطني؟؟. إن عبارة (محاربة الفساد) ليست للمزايدة، ولا للكذب، لأنها تعني الحياة المباشرة للمواطنات والمواطنين، تعني أغراضهم وحاجاتهم ومصالحهم الأساس، تعني مأكلهم وملبسهم ومسكنهم، وتعليمهم وصحتهم، ووثائقهم الإدارية، ومستقبل أبنائهم، وتعني أزقتهم التي فيها يدرجون، وطرقاتهم التي عليها يمشون، وتعني وسائل تنقلهم، وفي النهاية، تعني مستقبل هذه البلاد وصورتها، وكيف نريدها أن تكون. إن الحديث المشروع عن الفساد، يعني إرادة إصلاح حياة الناس، بما يرفعهم إلى مقام المواطنة، ويعزز فيهم الشعور بالانتماء إلى هذا الوطن.

إن الفساد ليس كلمة تقال، بل هو حياة، أو نوع مؤلم ومؤسف من الحياة، يختاره الفاسدون لأنفسهم ليغتنوا ويبذروا وينتشروا، ويحتلوا المساحات، ويحوزوا المصالح، ويفرضونه على الباقين، قهرا وغلبة وفقرا وألوانا من المعاناة لا تنتهي، الفساد يعني اجتماع الثروة والجاه والحظوة والسلطة في جهة، أو جهات، وعند مجموعة، أو مجموعات، وفي الجهة المتبقية، كل الجهل والفقر والأمراض والمأساة، هل نريد محاربة الفساد حقا ؟، أم أن ما يهمنا صدقا هو حماية مصالحنا ، وتسييج أغراضنا، أطول مدة ممكنة، من هنا فالفساد عند البعض يعني فقط، كل ما يهدد مصالحهم ونفوذهم ومراكمتهم للثروات، ليس إلا، فهل نريد محاربة الفساد حقا ؟؟. إن الفساد ببساطة يعني وجود فاسدين ومفسدين، يتعين إيقافهم، والكشف عن أدوات وعلاقات وسراديب فسادهم، ومستويات هذا الفساد، ومصادرة كل ذلك، ووضعه أمام القانون، القانون وليس الجاه والحظوة والمكالمات، ما يعني أن محاربة الفساد حقا، يقتضي امتلاك منطق واضح وديمقراطي للمعالجة، فلا يمكن التغاضي عن اختلاس الميزانيات الضخمة، والسعي إلى حماية اللصوص الكبار، بتعطيل القوانين، وتأويل المراسيم، والبحث عن مخارج آمنة، في مقابل الجري وراء مواطن بئيس، يسعى إلى خطف دريهمات معدودات، يسد بها جوعته، أو يكسو بها عورته.

يسهل أن نلاحظ، أن بلادنا تحولت في الكثير من واجهاتها ومرافقها إلى أبراج للمراقبة، (الكاميرات) مبثوثة في كل مكان، في مشهد مثير، ليبقى السؤال، ماذا تراقب كل هذه (الكاميرات) في نهاية المطاف؟، شاب عاطل جائع، يدخل إلى مركب تجاري ضخم، ما عساه يسرق أو يأخذ ؟، امرأة بئيسة أمام دكان بقالة ما عساها تختلس؟. إن الفساد الذي يرهن بلادنا ويتهددها هو غير هذا، وأكبر منه بكثير، وينشط في أمكنة أخرى، بعيدة عن كل الأعين، وفي مأمن من كل الرقباء، ونعيش على آثاره صباح مساء، فهل نريد حقا محاربة الفساد؟؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا
التربية مسؤولية اجتماعية مشتركة ياشيخ رضوان، عليك بالاعتذار للأسرة التربوية وتقويم لسانك.
صراع انتخابي بخطاب ديماغوجي
ماذا نعني بالإصلاح السياسي.. ؟
النصف المملوء من الكأس
متى تكون المعرفة حقا..؟
الانتهـــــازية...
المغرب العميق .. لمن تقرع الأجراس ؟
من أوصلنا إلى الأوضاع الراهنة؟ علمانيون أم إسلاميون؟
الرأي الحر: لدي حل لمعالجة مشكل فلسطين وإسرائيل
المؤتمر الجهوي للحزب يُعبر عن وعيٌ سياسي،وممارسة حزبية نبيلة




أوقات الصلاة و حالة الطقس